فعاليات دولية

«الكلمة الطيبة» تبدأ الاستعدادات للنسخة الثالثة من جائزة عيسى بن علي للعمل التطوعي

«الكلمة الطيبة» تبدأ الاستعدادات للنسخة الثانية من جائزة عيسى بن علي للعمل التطوعي

 

قال رئيس جمعية الكلمة الطيبة حسن بوهزاع إن الجمعية أطلقت جائزة عربية باسم سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة بالتعاون مع الاتحاد العربي للعمل التطوعي، التابع لجامعة الدول العربية،
على أن يتم تنظيم النسخة الثالثة منها في الفترة من 13 إلى 16 سبتمبر المقبل، تزامنًا مع الاحتفالات باليوم العربي للعمل التطوعي.

وأكد بوهزاع أن مجلس الإدارة وجميع اللجان العاملة في حالة اجتماع دائم من أجل تحقيق الأهداف المنوطة بالجائزة، والخروج بها في صورة مشرفة، تليق بسمعة البحرين، واسم صاحب الجائزة والجهة المنظمة، وتجعل المنامة مركزاً للملتقيات التطوعية والجوائز الإقليمية للمتطوعين في العالم العربي.
 رئيس جمعية الكلمة الطيبة حسن محمد بوهزاع   يوسف عبدالرزاق عبدالغفار، رئيس اللجنة المنظمة للجائزة

وأشار بوهزاع إلى أن الجمعية تعاونت مع إحدى المؤسسات العريقة التابعة لجامعة الدول العربية، وهي الاتحاد العربي للعمل التطوعي، فيما يتعلق بتحديد معايير الشخصيات الفائزة ونشر الجائزة، على أوسع نطاق في العالم العربي، معرباً عن تفاؤله بتحقيق جميع أهدافها نظراً لما تمتلكه الجمعية من خبرات شبابية متميزة في تنظيم الفعاليات الإقليمية المختلفة.

وتهدف الجائزة إلى تحقيق مجموعة من الأهداف، من أبرزها، نشر ثقافة التطوع وإبراز دورها في التنمية الشاملة للمجتمعات الخليجية والعربية، والمساهمة في تطوير الأعمال التطوعية في مملكة البحرين، وتعزيز مبدأ الشراكة الفاعلة مع المنظمات والهيئات والمؤسسات والجمعيات التطوعية ودعم جهود المسؤولية الاجتماعية للقطاع الخاص. والمساهمة في توجيه الطاقات الشبابية العربية لخدمة مجتمعاتهم، وتنمية قدرات ومواهب وإبداعات المتطوعين. وتوريث حب العمل التطوعي من خلال تعميق التواصل بين أصحاب البصمات التطوعية وبين مختلف الأجيال. ونقل الخبرات التطوعية المختلفة إلى الفئات المستهدفة بما يؤدي إلى وضع المتطوعين في العمل المناسب لميولهم وتخصصاتهم وأعمارهم مع إفساح المجال للاستفادة من آرائهم في هذه الخبرات والتجارب.

بدوره، ذكر يوسف عبدالرزاق، رئيس اللجنة المنظمة للجائزة، أن هناك 16 دولة خليجية وعربية أكدت مشاركتها في الجائزة حتى الآن، وهي: البحرين، والسعودية، والإمارات، وعمان، وقطر، والكويت ، ومصر والسودان، والمغرب ولبنان، وتونس وليبيا والجزائر وفلسطين واليمن.

وأضاف أن الجائزة ستتضمن، تكريم شخصيات عربية تطوعية لها بصمات واضحة في عالم التطوع، وفق معايير محددة، تتعلق بأعماله ومشروعاته التطوعية ومدى انتشارها، وعدد السنوات التي قضاها في خدمة مجتمعه.

وتنظم جمعية الكلمة الطيبة فعاليات “جائزة سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة” على مدار أربعة أيام في إطار احتفالي كرنفالي يحقق أهداف الجائزة عبر أساليب الترفيه والتواصل، لتبادل الخبرات وابتكار الأفكار الجديدة والتجارب العربية الناجحة في هذا الإطار، وكيفية تطوير العمل التطوعي من خلال خلق مجموعات وشبكات إلكترونية.
وتتضمن فعاليات هذا الحدث احتفال عربي حاشد بفقرات متنوعة، تدعى إليه الصحف والتلفزات العربية، للاحتفاء بالفائزين بالجائزة.

كما يشمل هذا الحفل تنظم جمعية الكلمة الطيبة زيارات للفائزين والمشاركين في فعاليات الجائزة إلى رموز التطوع في مملكة البحرين وكذلك إلى عدد من الجمعيات والمراكز التطوعية، والشركات الداعمة للعمل التطوعي والمسؤولية الاجتماعية.
كما تعد الجمعية لفعاليات مصاحبة لهذا الحدث تستعد اللجنة المنظمة للإعلان عنها في المؤتمر الصحفي الذي ستدعى له الصحف المحلية وتلفزيون البحرين ووكالات الأبناء العربية.

© 2017 VOLOBS.ORG. All Rights Reserved.Development by TechPio

Search