أنت هنا: الرئيسيةالإعــلام والـتوعيـةأنشطة تـوعــويةالمركز اليمني للعمل التطوعي ومؤسسة سما التنموية يفتتحان مشروع الفرق الإغاثية في أمانة العاصمة

المركز اليمني للعمل التطوعي ومؤسسة سما التنموية يفتتحان مشروع الفرق الإغاثية في أمانة العاصمة

 

افتتح المركز اليمني للعمل التطوعي ومؤسسة سما التنموية مشروع الفرق الإغاثية في أمانة العاصمة بورشة توجيهية للفرق التطوعية بمشاركة العشرات من المتطوعين.
وفي الورشة التوجيهية الأولى التي أقيمت برعاية أمين العاصمة اللواء عبد القادر هلال وبحضور مدير عام مكتب الشئون الاجتماعية والعمل بأمانة العاصمة مجيب الفاتش- الذي أكد على أهمية العمل التطوعي في بناء الأوطان.
كما أكد في كلمته عن الجانب الخطابي على دعم الأنشطة التطوعية، وضرورة إشراك المرأة في الأعمال الإغاثية لضمان مشاركة جميع أفراد المجتمع". شاكراً بذات الوقت مؤسسة سما اليمن التنموية والمركز اليمني للعمل التطوعي وجمعية الإصلاح الاجتماعي الخيرية على إقامة هذا المشروع.
من جانبها أشارت رئيسة مؤسسة سما اليمن التنموية- نوال الفضلي إلى الشراكة القائمة بين المؤسسة والمركز اليمني للعمل التطوعي لتنفيذ مشروع الفرق الإغاثية في أمانة العاصمة.
ولفتت الى انه سيتم تشكيل 30 فريقاً متخصصاً بالإغاثة، يتكون كل فريق من عشرة أفراد 4 منهم مسعفين و6 منقذين، وسيتم تدريب هذه الفرق تدريباً متقدماً في الإسعافات الأولية، كما سيتم تزويدها بالمعدات اللازمة لتشكيل مستشفيات ميدانية بالقرب من مواقع الكوارث". منوهةً الى ان تلك التدخلات ستكون من شأنها العمل على منع حدوث المضاعفات في الضحايا والتقليل من معدل الوفيات".

فيما أكد رئيس المركز اليمني للعمل التطوعي- الدكتور جمال أحمد الحدي على أهمية تبني سياسة لمواجهة الكوارث التي لا تستثني أي بقعة في العالم". مشيراً إلى أن العالم ينفق ما يقارب 39 مليار دولار سنوياً في سبيل مواجهة الكوارث للحد من آثارها والتقليل من الوفيات".

وقال" أن هذا المشروع يأتي كنتيجة للشراكة بين منظمات المجتمع المدني والمنظمات الدولية والمؤسسات الحكومية، من أجل أيجاد عمل مؤسسي يهدف إلى مجابهة الكوارث، كون الجمهورية اليمنية تفتقر للبنية التحتية اللازمة لمجابهة تلك الكوارث".

وشكر الحدي بذات الوقت الفرق التطوعية المشاركة، ونقل لها تحيات السفير الكندي في الرياض ومدير الصندوق الكندي لدعم المبادرات المحلية ومنسق الصندوق الكندي في اليمن، والداعم للمشروع".

وخلال الورشة تم تقسيم الفرق الإغاثية، وملأ الاستمارات الخاصة بالأفراد وهيكلة الفرق بحسب توزيعها الجغرافي.

هذا ويأتي دعم مشروع الفرق الإغاثية في أمانة العاصمة من قبل الصندوق الكندي لدعم المبادرات المحلية ضمن دورته الحالية، بالإضافة إلى دعمه تأثيث مركز صحي ومركز شبابي بجزيرة سقطرى تنفذهما جمعية الإصلاح الاجتماعي الخيرية، وكذا دعمه مشروع ثقافة الطفل تنفذه مجلة أسامة، ومشروع ثقافة الكمبيوتر في عمران تنفذه جمعية القادسية الخيرية.

http://www.marebpress.net/news_details.php?sid=52332&lng=arabic

 

 

 

التسجيل كمتطوع
 
تسجيل دخول المتطوعين

فيلم قصير حول التطوع

« June 2017 »
Mon Tue Wed Thu Fri Sat Sun
      1 2 3 4
5 6 7 8 9 10 11
12 13 14 15 16 17 18
19 20 21 22 23 24 25
26 27 28 29 30